التوصيات من أجل دورات حفظ القران الكريم النوعية

Author/s:

DOI: 10.12738/talim.2018.2.0008

Year: 2018 Vol: 2 Number: 2

المــلـــخــــص

إن دورات التحفيظ والتي تهدف إلى حفظ آيات القرآن الكريم كاملة أو قسم منها، هي مستمرة منذ زمن الرسول صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا. وفي تركيا، وبشكل رسمي وتحت وصاية وزارة الشؤون الدينية، تحظى هذه الدورات بعناية خاصة، وتتم عن طريق المؤسسات المجتمعية. وبشكل عام، فإن الدورات التي تتم في أقسام النظام الداخلي للطلبة، تتأثر بأسباب بمتغيرات مستقلة مختلفة. وفي هذه المقالة، ومن أجل أن تتم عملية التحفيظ هذه بطريقة نوعية، تم القيام بتقييمات مختلفة فيما يتعلق بكل من بيئة الطالب، والمعلم، والدورة على حد سواء. في هذا السياق، تم الأخذ بعين الاعتبار كل ما يؤثر في هذه العملية من العمر، الجنس، الأسرة، مستوى دخل الأسرة، المبررات، الطريقة، التأهب والوعي، انعكاسات الحياة، نقص الخبرات الاجتماعية، الأصدقاء، العائلة، التواصل مع المدرس، بيئة الدورة، الحالة الاجتماعية النفسية للفرد، وتم فحص وضع استمرارية التعليم وتقديم توصيات مختلفة من أجل دورات التحفيظ. وكشفت التقييمات عن ضرورة مراعاة الظروف النفسية والاجتماعية ومستويات التحفيز لدى الأفراد الذين يحصلون على هذه الدورات من أجل زيادة الجودة في الحفظ الذي يتطلب درجة عالية من الاستقرار والجهد والتحفيز

الكلمات المفتاحية
التربية الدينية, دورات التحفيظ, حافظ, التحفيظ, القرآن الكري